نظم ديوان التونسيين بالخارج بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة صباح اليوم جمعة 10 ديسمبر 2021 يوما اعلاميا حول "برنامج تطوير الخدمات والكفاءات بديوان التونسيين بالخارج تحت شعار "تونس تصغي لمواطنيها بالخارج" بإشراف السيد مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية و بحضور السيد عزوز السامري رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في تونس والسيدة ناهد الراجحي المديرة العامة بالنيابة لديوان التونسيين بالخارج وعدد من إطارات الوزارة والديوان والملحقين الاجتماعيين عبر تقنية Visio conférence   .

و أعطى وزير الشؤون الاجتماعية بالمناسبة إشارة انطلاق استشارة عامة موجهة الى أبناء تونس بالخارج عبر المنصة الالكترونية، داعيا إياهم الى الانخراط فيها والمساهمة الفعالة في هذه المبادرة مبينا ان هذه المبادرة تندرج في إطار رؤية جديدة تهدف الى إرساء علاقات جديدة مع الجالية بجميع مكوناتها.

 كما أكد دعم الوزارة لمثل هذه المبادرات المتعلقة بإرساء منظومة معلوماتية خاصة بخدمات الملحقين الاجتماعيين والتي ستتيح مزيد تحسين جودة الخدمات والترفيع في جودتها وتقريبها من المواطن وتسهيل النفاذ اليها وذلك في إطار تمشي تشاركي يقوم على مبادئ جوهرية تكون فيه الثقة والتعاون والتضامن والشفافية قيما جامعة بين المواطن والإدارة والمسؤول.

ومن جهته عبر السيد عزوز السامري رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في تونس عن دعم المنظمة لتونس وللديوان في كل ما يتعلق بمسالة الهجرة وتركيبتها وعلاقتها بالتنمية، مثمنا ما تقوم به تونس في مسألة الهجرة والتونسيين بالخارج من خلال الاهتمام بالطاقات والكفاءات التونسية بالخارج ومساهمتها في المجهود التنموي الى جانب الدور الهام للملحق الاجتماعي الذي يضطلع به في الإحاطة بالجالية.

وتضمن برنامج اليوم الإعلامي الى جانب إطلاق المنصة الوطنية لاستشارة التونسيين بالخارج، عرض دراسة منجزة حول مرجعيات الوظائف والكفاءات الخاصة بالملحقين الاجتماعيين والمرشدات الاجتماعيات، والتطبيقة المعلوماتية الرقمية الخاصة بالملحق الاجتماعي وتغطية أنشطته وتدخلاته.

نشر :